إحصل على مكافآت مجانية !
! اشترك للحصول علي مكافأة مجانية
البريد الالكتروني
الاسم
تاريخ الميلاد
التسجيل

أسباب تؤدي إلى الخسارة في لعبة الروليت

كانت ألعاب المقامرة موجودة في الكازينوهات الأرضية منذ فترة طويلة والروليت واحدة من تلك الألعاب التي تعود إلى تلك الفترة. ونظرًا لأن لعبة الروليت موجودة منذ القرن الثامن عشر، فهي واحدة من أكثر ألعاب الحظ شيوعًا التي تلعب في الكازينوهات. وهي لا تزال تلعب في هذه الأيام سواء على الإنترنت أو البدنية أو في الكازينوهات الأرضية.

في الواقع، لعبة روليت ليست ككل العاب الكازينو يتحكم فيها الحظ بشكل كبير.ولكن اللاعبين يستخدمون استراتيجيات معينة لضمان الفوز.

ولكن هل تعتقد أن الحظ دائمًا يحالفهم فيحققوا الفوز بصفة مستمرة؟ بالطبع لا، فهناك عدة أسباب تؤدي إلى خسارتهم.

ورغم أن لعب الروليت أون لاين أصبح أكثر متعة من لعبها في الكازينوهات الأرضية إلا أنك يجب أن تتوخى الحذر.

لماذا تلعب الروليت أون لاين؟

يمكن أن يكون لعب الروليت في أحد الكازينوهات الأرضية تجربة ممتعة. لكن إذا نظرت إليها بموضوعية، سترى أن هناك العديد من المزايا للعب الروليت أون لاين.

تشمل مزايا الروليت أون لاين مجموعة واسعة من الإصدارات المتاحة، والقدرة على اللعب بسرعة، والراحة عند اللعب وأنت في المنزل.

  • يمكنك الحصول على الأرباح بسرعة فائقة ودون أي عمليات تأخير خاصة عند اللعب في الكازينو المباشر.
  • يعتبر لعب ألعاب الكازينو على الإنترنت مريحًا جدًا وملائمًا. فلن تضطر إلى الذهاب إلى أحد الكازينوهات الأرضية لتستمتع باللعب وكسب أموال حقيقية.
  • يمكنك الدخول إلى أي كازينو أون لاين ولعب الروليت مجانًا دون دفع أي رسوم ما عدا المراهنات. فهي الشيء الوحيد الذي يجب أن يتم بدفع الأموال.
  • يذكر خبراء ألعاب الكازينو أن فرص الفوز في الروليت أون لاين أفضل بكثير من فرص الفوز في الكازينوهات الأرضية.
  • عدم وجود أي عوامل تشتت انتباهك أثناء اللعب أون لاين. أما في الكازينوهات الأرضية فعادةً ما تجذب اللعبة جمهورًا كبيرًا ويمكن للضجيج أن يضغط عليك ويشتت انتباهك أثناء اللعب.

أسباب الخسارة أثناء لعب الروليت أون لاين

رغم كل هذه المميزات المغرية، إلا أن هناك عدة أسباب يمكن أن تؤدي إلى الخسارة أثناء اللعب.

لذلك يجب عليك أن تطلع على العديد من المراجعات قبل أن تبدأ اللعب.

من حسن حظاك أن موقعنا “أرابيان روليت” يوفر لك العديد من هذه المراجعات المفيدة مجانًا.

لعبة الروليت ليست عشوائية

عندما يتم تدوير الكرة، فإنها تقوم بالعديد من اللفات قبل أن تفقد قوتها وتهبط تسقط على أحد جيوب العجلة.

تصطدم الكرة أثناء دورانها ببعض أجزاء العجلة (الماسات) التي تؤثر في سريانها بشكل مباشر. وقد ترتد الكرة قليلاً أو لا ترتد على الإطلاق.

بالطبع أنت لا تعرف سرعة الكرة والعجلة ولا تعرف أين ستهبط تلك الكرة. لكن هل يعني هذا أن دوران الكرة عشوائي؟

في الحقيقة ما يحدث ليس كذلك. حقيقة الأمر هي أنه لا يوجد شيء “عشوائي” على الإطلاق.

في لعبة الروليت، تهبط الكرة على أحد جيوب العجلة الـ 37 بسبب عوامل مادية حقيقية.

هذه المتغيرات تشمل سرعة إطلاق الكرة والخصائص المادية للكرة وسرعة العجلة وما إلى ذلك.

لذا فالسؤال هو هل بإمكاننا تحديد المتغيرات والتنبؤ بالرقم الفائز من بين 37 رقمًا بدقة؟.

لا تنس نسبة عائد الكازينو التي يكسب منها الكازينو ملايين الدولارات شهريًا. هذه النسبة ليست عادلة لأنها في صالح الكازينو.

لذلك تحتاج إلى دقة للتنبؤ بطرق التغلب عليها والتغلب على الكازينو على المدى الطويل.

 استخدام الإستراتيجية الخاطئة

هناك طريقة مؤكدة للخسارة عند لعب الروليت وهي ترك اللعب للصدفة وعدم التركيز على الاستراتيجية. حتى اللعبة التي ترتبط بالحظ تحتاج إلى استراتيجية للعب وتحقيق فرص الفوز.

إحدى الاستراتيجيات الخاطئة في اللعب هي أن يحاول اللاعب تحقيق أقصى قدر من الأرباح عن طريق جمع المزيد من الأموال.

ويصر اللاعب على محاولة كسب المال على الرغم من الخسارة المتكررة.

على سبيل المثال يمكن أن ينفق اللاعب 100 دولار على مجموع الرهانات ويخسر. فيصر على مواصلة اللعب لتعويض الخسارة. وبالتالي يتعرض لخسارة أخرى تليها خسارة وهكذا.

نظرًا لأنه من الصعب التأكد من الفوز في هذه اللعبة، فإن الاستراتيجية الأفضل هي محاولة تقليل الخسائر.

عدم معرفة المبلغ المحدد للخسارة في الرهان

عند لعب الروليت، أو حتى أي لعبة من ألعاب القمار، يحتاج اللاعب إلى معرفة مقدار الرهان الذي يجب أن يخسره. لأنها لعبة حظ، يمكن للاعب أن يخسر بسهولة وبسرعة.

بمجرد تحديدك لمبلغ الرهان الذي يمكن خسارته، التزم بهذا المبلغ ولا تحاول مواصلة اللعب بعد ذلك في محاولة لاسترداده.

كن مسئولا عن الهدف من الرهان وعن الخسارة لتجنب إهدار المزيد من المال.

عدم التوقف عن الرهان في الوقت المناسب

كلما ازدادت وتكررت فرص الفوز، كلما شعر اللاعب بالتحفيز لمواصلة اللعب. هذا شيء جيد. لكن لابد أن يحدد اللاعب وقتًا معينًا يتوقف فيه عن اللعب لفترة ولو محدودة.

أحيانًا يعتقد اللاعب أن تكرار فرص الفوز يعد حظًا موفقًا، فيواصل اللعب وتبدأ الخسائر.

من المهم جدًا أن يضع اللاعب حدًا لوقت اللعب حتى وإن كانت فرص الفوز متوفرة لديه. هناك طريقة جيدة لمراقبة ومعرفة الوقت المناسب للتوقف عن اللعب وهي وضع حدود للربح والخسارة.

يجب أن تعرف مقدار المبلغ الذي ترغب في خسارته والمبلغ الذي ستكتفي به عندما تفوز. يجب أن تكون حريصًا على تحقيق حد الربح وعدم الانصياع للجشع.

بمجرد تحقيق حد الربح الذي حددته مسبقًا عليك أن تنسحب من اللعبة فورًا.

عدم وضع نسبة عائد الكازينو (حافة الكازينو) في الاعتبار

عدم التوقف عن الرهان في الوقت المناسب يؤدي إلى مشكلة اللعب لفترة أطول من الوقت، وهنا تلعب نسبة عائد الكازينو دورها. لا حرج في لعب الروليت لفترة طويلة.

فقد تستمتع باللعبة. إلا أن نسبة عائد الكازينو التي يشار إليها أحيانًا باسم حافة الكازينو House Edge تبدأ في الاستحواذ على مجريات اللعب.

في الواقع لن تسمح لك نسبة عائد الكازينو بتكرار فرص الفوز كثيرًا لأن الكازينو نفسه يرغب في كسب المال. ولن يترك الفوز متاحًا لك لفترة طويلة وإلا فسوف يغلق أبوابه.

هذه النسبة في الحقيقة هي مقدار المال الذي يحصل عليه الكازينو لنفسه بينما يدفع بعض أموال المراهنات للاعبين الفائزين.

فالكازينو يضع في الاعتبار كل الرهانات الموضوعة على طاولة الروليت، ويأخذ نسبة منها ويدفع ما تبقى أرباحًا للفائزين.

عدم إتقان اللعبة والتدرب على النسخة المجانية منها

من المهم جدًا أن تتدرب على النسخ المجانية للعبة قبل اللعب بأموال حقيقية. هناك فرق كبير جدًا بين اللعب المجاني واللعب بأموال الحقيقية.

في النوع الأخير من أنواع اللعب يمكن أن يتعرض اللاعب لخسارة (أو خسائر) مالية كبيرة جدًا يمكن أن تكون مدمرة.

لذلك عليك ألا تستهين بلعب الروليت بدون أن تتدرب على قواعد واستراتيجيات اللعبة تدريبًا جيدًا. كما ذكرت لك، لا تترك الكازينوهات أون لاين العنان للعبة لكي تتم عشوائيًا. فكل شيء في اللعبة مرتب ترتيبًا جيدًا.

وكما ذكرت لك أيضًا، يوجد في اللعبة العديد من العوامل المادية التي تؤثر على لف العجلة ودوران الكرة. وهذا يعني أنها بالنسبة لك لعبة حظ. ومن حسن الحظ أن جميع الكازينوهات أون لاين توفر العديد من نسخ الروليت المجانية.

خاتمة

هكذا اتضح لك أن ألعاب القمار وخاصة لعبة الروليت يربح من ورائها الكازينوهات أموالاً طائلة تعد بالملايين شهريًا. صحيح أنها لعبة ممتعة ومثيرة للغاية خاصة إذا لعبتها في الكازينو المباشر، لكن عليك توخي الحذر. استمتع باللعب كما شئت. لكن ضع في اعتبارك عدم التعرض للخسائر المتتالية. إذا تكررت الخسائر، فانسحب فورًا وتوقف عن اللعب لفترة.

أفضل ترقيات الكازينو أسباب تؤدي إلى الخسارة في لعبة الروليت أسباب تؤدي إلى الخسارة في لعبة الروليت أسباب تؤدي إلى الخسارة في لعبة الروليت