إحصل على مكافآت مجانية !
! اشترك للحصول علي مكافأة مجانية
البريد الالكتروني
الاسم
تاريخ الميلاد
التسجيل

ألعاب الكمبيوتر والمحمول: الفرق

تتسارع وتيرة ألعاب الفيديو تاركة وراءها الأفلام والتلفزيون وحتى أجهزة الكمبيوتر الشخصية. كما تؤكد التقارير أن أرباح الألعاب العالمية سوف ترتفع إلى 180 مليار دولار في عام 2021.

صناعة ألعاب الهاتف المحمول تعد بمثابة رقم قياسي حقيقي. فمع تزايد عدد مستخدمي الهواتف الذكية الذين يتوقع أن يتجاوزوا 5 مليارات فلا عجب أن تجذب ألعاب الهاتف المحمول جماهير كبيرة.

تحقق الدول الآسيوية كالصين وكوريا الجنوبية واليابان أكبر إيرادات من ألعاب الهاتف المحمول وتحتل المرتبة الأولى في سوق الألعاب العالمية. على عكس أوروبا، من الأرجح أن يتبنى اللاعبون الآسيويون ألعاب الهواتف الذكية، وليس أجهزة الكمبيوتر.

ستؤدي هذه الهيمنة إلى منافسة شديدة بين ألعاب الهاتف المحمول مقابل ألعاب الكمبيوتر. ستتمكن أجهزة الكمبيوتر وألعاب المحمول من الاحتفاظ بحدود كل منها فلا تطغى على بعضها البعض.

بدأ المعلقون في عمل تنبؤات حول اختفاء ألعاب الكمبيوتر التي سيطرت عليها ألعاب المحمول. ومع ذلك، فمن الواضح أن هناك اختلافات كبيرة بين أجهزة الهاتف المحمول وأجهزة الكمبيوتر الشخصية. هذه الاختلافات ربما تكون في صالح ألعاب المحمول، وربما لا تكون كذلك.

الأجهزة المحمولة أم أجهزة الكمبيوتر: أيهما أفضل بالنسبة للألعاب؟

في السنوات القليلة الماضية، شهدت الأجهزة المحمولة تغييرات ملحوظة. فأصبحت معالجاتها processors أكثر قوة، وزادت أحجام الذاكرة العشوائية RAM.
وقد جعلتها هذه المزايا على وشك التنافس مع أجهزة الكمبيوتر، خاصة عندما بدأت الأجهزة المحمولة في استخدام برامج Cloud.
مع عدد كبير من الأجهزة التي تم تطويرها، يقوم اللاعب ببساطة بتوصيل الهاتف المحمول بمحطة متصلة بشاشة كبيرة. ثم يستمتع باللعب كما لو أنه يستمتع باللعب على جهاز كمبيوتر.
سترى بنفسك خلال قراءتك لهذه المراجعة أن لأجهزة الكمبيوتر الشخصية مميزاتها وعيوبها. كم سترى أيضًا أن لأجهزة الهاتف المحمول والأجهزة المحمولة عمومًا مميزاتها وعيوبها أيضًا. لكن سيتضح لك أن عالم القمار يتجه نحو الأجهزة المحمولة أكثر. فهي الأكثر تطورًا، وهي التي تناسب كل التطورات والطفرات التكنولوجية الجديدة.

هل يمكن أن تحل ألعاب المحمول محل ألعاب الكمبيوتر الشخصي؟

زادت شاشات الهاتف المحمول في الحجم والدقة resolution. وأصبح من الممكن ممارسة الألعاب المتوفرة لأجهزة الكمبيوتر على الأجهزة المحمولة.

ومع ذلك، لا يمكن لهذه التطورات أن تحل محل أجهزة الكمبيوتر بالكامل.

ولكن ألعاب الكمبيوتر الشخصي لا معنى لها عند الحديث عن الألعاب ثلاثية الأبعاد التي تتطلب أجهزة فائقة الدقة.

تتطلب الألعاب قوة هائلة وشاشات عالية الدقة تعمل بسلاسة مثل:

  1. Battlefield
  2. FIFA
  3. Need for Speed
  4. Witcher

حاليًا، لا يمكن لصانعي الأجهزة المحمولة تحقيق نفس القوة التي يمكن أن يقدمها صانعو أجهزة الكمبيوتر الشخصية. هذا يدل على أن ألعاب المحمول لن تحل محل ألعاب الكمبيوتر الشخصي، رغم أن بعض الخبراء لا يؤيدون هذا التوقع.

الفروق بين ألعاب الكمبيوتر وألعاب المحمول

ذكرت لك أنه من الواضح أن ألعاب المحمول قد لا تحل محل ألعاب الكمبيوتر الشخصي بالكامل. على أي حال هناك بعض الفروق بين ألعاب المحمول و ألعاب الكمبيوتر.

(1) ألعاب المحمول لا تزال غير متطورة بالنسبة للرسومات

عندما تلعب Battlefield 3 على شاشة بدقة 1680 × 1050 فأنت بحاجة إلى بطاقة رسومات قوية لاستيعاب جميع وحدات البكسل هذه. معظم الأجهزة اللوحية لا تستطيع حتى تشغيل الألعاب بسرعة 1080 بكسل.
أنظمة ألعاب الكمبيوتر الشخصي قوية ومتطورة أيضًا. وتعمل شركات تطوير الألعاب على تطوير الرسومات التي لم تشق طريقها إلى الأجهزة المحمولة أبدًا. قد تؤدي الخدمات الأخرى لألعاب الهاتف المحمول إلى أن تظل ألعاب الكمبيوتر هي الأفضل بالنسبة للاعبين الجادين.

(2) الشاشات التي تعمل باللمس تشكل عائقا أمام الألعاب المتطورة

تعد شاشات اللمس Touchscreens حاليًا الواجهة المهيمنة لمستخدمي الهواتف الذكية والكمبيوتر اللوحي. وهي مثالية للألعاب على الأجهزة المحمولة. لكن شاشات اللمس تفتقر إلى التغذية الراجعة feedback. وهذا هو السبب في أن عناصر التحكم في الشاشة التي تعمل باللمس ليس لها ميزة بالنسبة لكثير من الألعاب المتطورة.

بالإضافة إلى ذلك، هناك العديد من اللاعبين لا يتخلون عن لوحة المفاتيح. لقد اعتادوا عليها ببساطة. ولكن هل يمكن أن يتخلى اللاعبون عن الشاشة الكبيرة واللعب على شاشات أصغر وبدون لوحة مفاتيح؟

هناك أيضًا مشكلات لشركات تطوير الألعاب التي تحاول استخدام عناصر التحكم باللمس لكثير من الألعاب المتطورة.

هل يمكنك تخيل لعب ستاركرافت StarCraft مع جميع الأوامر والخيارات التي تظهر على الشاشة؟ لن يكون ظهور مثل هذه الأوامر والتعامل معها عن طريق الشاشة (وليس عن طريف لوحة المفاتيح) سوى تلوث بصري.

(3) مستوى جودة الألعاب المحمولة أقل من ألعاب الكمبيوتر

لم تستطع شركات تطوير الألعاب حتى الآن ابتكار أنظمة أو برامج تؤدي إلى تحسين جودة الألعاب المحمولة أكثر من ذلك. بالتالي أصبحت جودة ألعاب الهواتف الذكية غير مرضية بالنسبة للاعبين.
أما بالنسبة لألعاب الكمبيوتر فإنها تتطور بصفة مستمرة سواءً فيما يخص جودة اللعبة أو حتى فيما يخص طريقة اللعب. ولذلك فإن ألعاب الكمبيوتر تعتبر أفضل بكثير من ألعاب المحمول.

(4) ألعاب المحمول لن تكون أفضل من ألعاب الكمبيوتر

هناك بعض المشاكل الأساسية في ألعاب المحمول، يمكن إيجازها في النقاط التالي:.

  • الشاشة صغيرة جدًا (حتى لو كانت عالية الدقة) بالنسبة للألعاب الكبيرة أو المعقدة. حتى الألعاب القديمة المخصصة للشاشات منخفضة الدقة يكاد يكون من المستحيل لعبها على هاتف محمول صغير.
  • أنظمة التحكم سيئة. عناصر التحكم باللمس تضع أصابعك على أحد الأزرار وغالبًا ما تكون غير دقيقة. سوف تحتاج إلى حامل للشاشة وطاقة لجهاز التحكم بالإضافة إلى احتياجات أخرى ليصبح الأمر معقدًا بعض الشيء.
  • تنفد بطارية الهاتف المحمول بسرعة مما يسبب الكثير من الضرر أو الخسارة أثناء اللعب.

(5) عدد ألعاب المحمول محدود

هذه مشكلة أخرى تضاف للمشكلات التي تتسم بها الألعاب المحمولة بالمقارنة مع ألعاب الكمبيوتر. فألعاب الكمبيوتر كثيرة بحيث يصعب حصرها حتى في بعض مواقع القمار أون لاين.
فشركات تطوير الألعاب تبدي اهتمامًا كبيرًا بتطوير وابتكار ألعاب جديدة خاصة بالكمبيوتر الشخصي. أما بالنسبة لألعاب الهاتف المحمول فإنها تأتي بأعداد قليلة مما يؤثر على اختيار اللاعب.

خاتمة

لا تزال فكرة المقارنة بين ألعاب الهاتف المحمول وألعاب الكمبيوتر الشخصي غير منطقية ولكنها ليست مستحيلة. فالتكنولوجيا لا تزال في بدايتها والتطورات الكبيرة لا تزال تمهد الطريق للنوعين من الألعاب.
لا يزال السؤال عن أفضل نظام للألعاب أمرًا شخصيًا، ولكن من ناحية الأداء، لا يزال الكمبيوتر الشخصي متفوقًا.

أفضل ترقيات الكازينو ألعاب الكمبيوتر والمحمول: الفرق ألعاب الكمبيوتر والمحمول: الفرق ألعاب الكمبيوتر والمحمول: الفرق